روسيا تدرس توفير المشتقات النفطية لسوريا

عَمار بن شعيب10 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
روسيا تدرس توفير المشتقات النفطية لسوريا

كشف وزير النفط والثورة المعدنية السوري عن إجتماعاً عقد مع نظيرة الروسي وزير الطاقة ألكسندر نوفاك لبحث تعزيز آفاق التعاون المشترك بين البلدين في المجالات النفطية والغاز وتوفير إحتياجات سوريا من المشتقات النفطية.

وقال وزير النفط والثورة المعدنية علي غانم أنه تم التوقيع على عدة إتفاقات بين اللجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة، وطرح الرؤى المستقبلية للتعاون في بعض المشاريع المشتركة، إضافة إلى البحث في المعوقات التي تعترض عمل الشركات الروسية في سوريا والعمل على تذليل الصعوبات والمعوقات.

وأكد الوزير السوري أن الجانب الروسي أبدى كامل إمكانية التعاون وأستجاب لكل الطروحات التي تمت المناقشة فيها، مشيراً إلى أنها اتفاقات متعلقة بالبروتوكول الناتج عن عمل اللجنة المشتركة والموقع عليها في الشهر الماضي بين العاصمتين.

وكانت حكومة بشار الأسد قد صرحت قبل أشهر أن الإمدادات من المشتقات النفطية لكافة المحافظات السورية مستمرة ومستقرة، و رفقت أسعار المشتقات النفطية بنسبة 100% بعد أن نفت وزارة النفط والثروة المعدنية الأخبار المتداولة في المواقع الإخبارية على شبكة الإنترنت.

وتعاني المدن السورية من نقص حاد في مادة البنزين، حيث رصدت صفوف طويلة بالقرب من محطات بالبنزين فيما أكدت الوازرة أن المشكلة ناتجة عن زيادة الطلب على مادة البنزين حيث تمثل هذه الفترة ذروة الاستهلاك وستقوم بحلها مع طرح كميات إضافية من البنزين مشيرة إلى أنها بدأت بإتخاذ الإجراءات اللازمة والتي من المقرر أن تنعكس إيجاباً على السوق.

وأوضح وزير النفط إلى خطط الوزارة بتلافي حدوث إختناقات في المستقبل من خلال التعاقد على كميات عالية وتخزينها من أجل تغطية حاجة السوق بشكل دوري عند الطلب العالي، ومشدداً على ضرورة تكثيف الدور الرقابة من قبل الجهات المعنية ومنع الإحكتار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.