مقتل ضابط رفيع بالشرطة المصرية وإصابة آخرين في تفجير آليتين عسكريتين بسيناء

سامي الشمراني
اخبار عربية
مقتل ضابط رفيع بالشرطة المصرية وإصابة آخرين في تفجير آليتين عسكريتين بسيناء

قتل ضابط رفيع بالشرطة المصرية يحمل رتبة عقيد كما أصيب آخرون في شبه جزيرة سيناء المصرية، نتيجة تفجير آليتين عسكريتين تابعتين للشرطة المصرية في شارع أسيوط الواقع بمدينة العريش عاصمة شمال سيناء.

ووفق بيان وزارة الداخلية المصرية، فإن عبوة ناسفة استهدفت الألية العسكرية التي كان يستقلها العقيد، بقوة قطاع مصلحة الأمن العام التابع لوزارة الداخلية، مما أدى إلى مقتله، كما أصيب ضابط ومجند وفرد شرطة من مديرية أمن شمال سيناء.

وقال مصدر إن التفجير وقع أثناء قيام رجال من الشرطة المصرية بعمل دورية في المدينة. وأضاف أن العقيد الذي قتل كان يشغل منصبا أمنيا رفيعا بمديرية أمن جنوب سيناء، كان مكلف بإجراء مهمة في محافظة شمال سيناء.

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء عن مصدر أمني أن التفجير الذي طال الآليات العسكرية وقع جراء التفجير باستخدام عبوة ناسفة تم زرعها بواسطة مجهولون، وتم تفجيرها عن بعد.

وذكرت الأناضول عن المصدر الأمني أن العقيد الذي تم استهدافه يدعى محمد الحديدي (50 عاما).

ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن هذا الحادث.

يذكر أن العديد من التنظيمات الإرهابية تنشط في شبه جزيرة سيناء، أبرزها تنظيم “أجناد مصر”، وتنظيم “أنصار بيت المقدس” الذي أعلن مبايعته لتنظيم الدولة الإسلامية في شهر نوفمبر / تشرين الثاني عام 2014، وغيّر اسمه فيما بعد ليصبح “ولاية سيناء”.

وتتعرض مواقع نفطية وعسكرية وشرطية وأفراد أمن في شبه جزيرة سيناء لهجمات خلال السنوات الماضية التي أعقبت ثورة الخامس والعشرين من يناير، مما أسفر عن تدير خطوط نقل الغاز ومقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

بالمقابل أعلنت السلطات المصرية تصفيتها لمئات العناصر الإرهابية في سيناء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.