تعرف على سبب احتفال المسيحيون بصيام السيدة العذراء

ريم بركات8 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
تعرف على سبب احتفال المسيحيون بصيام السيدة العذراء

يصوم المسيحيون الكثير من الأيام على مدار العام لفترات مختلفة على حسب كل موعد صوم،  منها صيام السيدة العذراء الذي يقوم الأقباط بصومه والأحتفال به أيضا مع الصوم،  ويستمر لمدة 15 يوم وبدأ أمس الجمعة وينتهي في يوم 22 من أغسطس الجاري مع إعادة القداسات بحجز مسبق.

صيام السيدة العذراء

يعرف الصيام بصيام الدرجة الثانية التي يسمح فيها بتناول الأسماك، وبدأ الصيام بداية من القديس توما الرسول الذي عاد من الهند بعد الانتهاء من رحلة التبشير وتوجه إلى فلسطين باحثا عن السيدة العذراء فاخبروه أنها قد ماتت فطلب أن يرى مكان مادفنت فعندما ذهبوا لم يجدوا الجسد،  وحكي لهم توما الرسول أنه قد رأى الجسد صاعدا فقاموا بالصوم بداية من أول مسرى وحتى 15 مسرى ليصبح يوم 16 مسرى هو عيد العذراء ولذلك يتم الاحتفال به.

يعد العيد من أقدم الأعياد المريمية التي يقوم المسيحيون بالاحتفال بها مع الصوم ويتناول فيه الأسماك فيما عدا يوم الأربعاء ويوم الجمعة،  وبدأ الاقباط  أمس الجمعة في صوم اليوم الأول من السيدة العذراء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.