الدولار يتجه نحو أكبر انخفاض شهري خلال العقد الأخير

ريم بركات31 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الدولار يتجه نحو أكبر انخفاض شهري خلال العقد الأخير

يواصل الدولار الامريكي انخفاضه وتدهورت الكبير خلال الفترة الماضية وذلك بسبب التدهور الاقتصادي الذي تعاني منه الولايات المتحدة الأمريكية والذي ادي الي تسبب فيه تداعيات فيروس كورونا ولكن تزايد الأعداد بشكل كبير قد يؤدي الى انخفاض الدولار الامريكي لم يسبق حدوثه خلال العشر أعوام السابقة .

تدهور تاريخي للدولار 

يتدهور الدولار بشكل متسارع بسبب تداعيات أزمة كورونا وتزايد الأعداد يوميا ً بالإضافة إلى التوترات الناشئة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين ليسجل الدولار اكبر تراجع تاريخي له وعلي جانب اخر فقد ارتفع سعر اليورو الأوروبي يسجل أكبر ارتفاع له منذ عامين وأصبح اليورو الواحد يساوي 1.19 دولار. 

يذكر أن بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي قد سجل تراجعاً بنسبة 32.9% خلال الربع الثاني من العام الجاري مما ترتب عليه تراجع سعر الدولار 92.446 نقطة  وأثر على فقدان الثقة في العملة الامريكية ايضاً تصريحات الرئيس الأمريكي بشأن احتمالية تأجيل الانتخابات الامريكية 

مما جعل الاقتصاديون يصرحون بأن التعافي الاقتصادي الأمريكي اصبح صعباً للغاية لفقدانه العديد من قوى الدفع .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.