العراق تؤكد إلتزامها بخفض إنتاجها من النفط

عَمار بن شعيب12 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
العراق تؤكد إلتزامها بخفض إنتاجها من النفط

أكد وزير النفط العراقي جبار اللعيبي أن بلاده ملتزمة بخفض إنتاجها من النفط وفقاً لما تم الإتفاق عليه مع الأعضاء في منظمة أوبك العالمية في الإسبوع الماضي، مشيراً إلى أن العراق قادرة على زيادة إنتاجها في السنوات القادمة وهي ثاني أكبر منتج للنفط ضمن المنظمة.

وقال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي أنهم سيقوموا بخفض الإنتاج من النفط إلى المستوى الذي تم الإتفاق عليه مع أوبك، مشيراً إلى أن الخفض سيشمل مجموعة صغيرة من المدن العراقية المنتجة ولن يتم الخفض في كافة المناطق بالتساوي.

وأضاف الوزير العراقي أن بلاده تدرس خيارات خفض إنتاجها من النفط إبتداءً من يناير المقبل في حقول جنوب الدولة وحقول محافظة كركوك، ومشيراً بأنهم لم يتوصلوا إلى رؤية نهائية حول تحديد المناطق التي سيشملها الخفض في الوقت الذي تخوض فيه وزراة النفط مشاورات مع الشركات الأجنبية المشغلة للحقول النفطية في العراق لتنفيذ الخفض.

وكانت العراق قد طالبت منظمة أوبك بإعفائها من إتفاقية خفض إنتاج النفط نظراً لحاجتها إلى المردود المالي بشكل كبير لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، وكان أمام العراق تعليق العضوية في المنظمة كما عملت دولة أندونيسيا لتفادي المشاركة في قرار الخفض لكنها قررت الإستمرارية في العضوية وفي المشاركة في الإتفاقية.

وإتفاق أعضاء منظمة أوبك في نهاية الشهر الماضي وأكد الإتفاق بشكل نهائي يوم أمس على خفض الإنتاج الإجمالي لأعضاء المنظمة بواقع 1.2 مليون برميل يومياً إبتداءً من يناير المقبل وحتى الشهر السادس من العام المقبل على أن يعقد إجتماعاً لبحث إمكانية التجديد حتى نهاية العام.

وشكلت المملكة العربية السعودية أعلى نسبة في الخفض بـ37% تليها روسيا التي وافقت على خفض إنتاجها من النفط بواقع 300 ألف برميل يومياً والعراق بواقع 200 ألف برميل يومياً، فيما إنضمت مجموعة من الدول الغير أعضاء في المنظمة للإتفاقية و وافقت على خفض إنتاجها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.