بنوك الإمارات تحذر عملائها من مخاطر ماجيك بن

عَمار بن شعيب9 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
بنوك الإمارات تحذر عملائها من مخاطر ماجيك بن

حذرت بعض البنوك العاملة في الإمارات العربية المتحدة عملائها من الوقوع في مصيدة ممن يدعي أنهم مندوبو مبيعات يعملون لذا البنوك في الدولة، يقومون بعمليات إحتالية بإستخدام الأقلام السحرية “ماجيك بن”.

و أوضحت البنوك الطريقة المستخدمة في عمليات الإحتيال، حيث يطلب من الضحايا تعبئة نماذج إستمارات بطاقات إئتمان من قبل مندوبي المبيعات المجهولين، مع الطلب بكتابة شيك أمان بواسطة قلم ماجيك بن ليقوم من يدعي بأنه مندوب مبيعات للبنك بمحو المعلومات المكتوبة على الشيك وإستبدالها بعلومات خاصة به تمكنه من الإستفادة من الشيك.

وشددت البنوك العاملة في دولة الإمارات على متطلبات معينة يتوجب على العملاء الإلتزام بها لتفادي الوقوع ضحايا لهذه العمليات الإحتيالية أهمها الطلب من مندوب المبيعات بطاقة تعريفية وتفحصها والتأكد من إحتوائها على بيانات رسمية كإسم الموظف وصورته الشخصية صادره عن البنك الذي يعمل فيه، وهناك العديد من النماذج التي وضعت داخل البنوك لتعطي العملاء فكرة عنها بالإضافة إلى التحقق هاتفياً من البنك المَعني في حالة التعرض لحالات مماثلة.

وأشارت البنوك إلى ضرورة إستخدام القلم الشخصي في حالة طلب من العميل تعبئة بيانات مماثلة، وعدم كتابة شيكات أمان فارغة وهذه ليست المرة الأولى التي تطلب فيها البنوك الإماراتية من عملائها عدم كتابة شيكات فارغة.

وفي السنوات الماضية، ظهرت حالات مماثلة في دولة الإمارات العربية المتحدة تعرض فيها عشرات العملاء لمختلف البنوك لعمليات إحتيال تمت بأسلوب مماثل عبر أقلام سحرية يتمكن مستخدمها من محو المعلومات التي تمت الكتابة بها بعد فترة تمتد من ساعة الى أربعة أيام من الكتابة، وقد حذر البنك المركزي الإماراتي قبل أعوام من تواجد هذه الأقلام في الأسواق العامة مطالباً بإزالتها من الأسواق لتفادي تكرر هذه الحوادث.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.