الرئاسة الفلسطينية تعلن عن توجيه زيارة لمحمود عباس لزيارة البيت الأبيض ولقاء ترامب

سامي الشمراني10 مارس 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الرئاسة الفلسطينية تعلن عن توجيه زيارة لمحمود عباس لزيارة البيت الأبيض ولقاء ترامب

وجه الرئيس الاميركي دونالد ترامب اليوم الجمعة الدعوة للرئيس الفلسطيني محمود عباس الى زيارة الولايات المتحدة الأمريكية قريبا،  وفق ما اعلنت الرئاسة الفلسطينية

وتأتي دعوة ترامب لعباس في اول اتصال هاتفي يجمعهما منذ تسلم الرئيس الأامريكي دونالد ترامب لمنصبه،.

ونشرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية بيانا عن نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية أن “ترامب وجه دعوة رسمية للرئيس عباس لزيارة البيت الأبيض قريبا، لبحث سبل استئناف العملية السياسية، مؤكداً التزامه بعملية سلام تقود إلى سلام حقيقي بين الفلسطينيين والإسرائيليين”.

واضاف الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية في بيانه أنه  “بدوره، أكد الرئيس عباس تمسكنا بالسلام كخيار استراتيجي لإقامة دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل”.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قطع على نفسه عهدا خلال حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية، بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، الأمر الذي أثار استياء الفلسطينيين والغالبية العظمى من المجتمع الدولي.

وما لبث أن رفض ترامب التعليق على هذا الأمر عقب تنصيبه.

وكان الكونجرس الأمريكي قد أصدر قرارا في ثمانينيات القرن الماضي بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، إلا أن رفض الرؤساء الأمريكيين المتعاقبين التوقيع على هذه القرار أجل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس حتى الآن.

وتأمل إسرائيل في أن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتفل سفارة بلاده إلى القدس.

كما نأى الرئيس الأمريكي خلال لقائه رئيس الحكومة الإسرائيلة بنيامين نتانياهو في فبراير / شباط الماضي ،  من حل الدولتين الذي تعتبره السلطة الفلسطينية اساسا لاي حلول مقبلة مع اسرائيل.

كما أجرى رئيس اللجنة الفرعية للأمن القومي في مجلس النواب الأميركي رون دي سانتيس مباحثات مع بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية، وتناولت المباحثات الأمريكية الإسرائيلية “عددا من القضايا الإقليمية بينها نقل السفارة”، بحسب ما أفاد به مسؤول إسرائيلي لشبكة سكاي نيوز، رفض كشف هويته.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.