شركة ماغال الاسرائيلية تسعى لإن تكون أحد المسؤولين عن بناء جدار الفصل بين الولايات الامريكية والمكسيك

سلمان عبدالله30 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
شركة ماغال الاسرائيلية تسعى لإن تكون أحد المسؤولين عن بناء جدار الفصل بين الولايات الامريكية والمكسيك

في ظل الحديث عن رغبة الادارة الامريكية بالعمل على بناء جدار فاصل بين الولايات المتحدة الامريكية والمكسيكة وذلك بهدف منع تدفق المهربين والمجرمين إلى حدودها، فقد اظهرت التقارير رغبة شركة ماغال الاسرائيلية العمل على التعاقد والتعاون مع الإدارة الامريكية من أجل السماح لها في الحق بالقيام بهذا الامر ضمن نطاقها والعمل على بناء الجدار بين الولايات والمكسيك.

حيث اظهر وكالة وكالة بلومبرغ بأن شركة سنستار التابعة لشركة ماغال الاسرائيلية ستعمل على عرض نظام فايبر باترول خلال المؤتمر الامني المعقد غدا الثلاثاء في الاسكندرية، وتعد هذه الشركة هي المسوؤلة عن عملية بناء الجدار الفاصل مع قطاع غزة واسرائيل خلال نهاية الصيف الماضي.

ولقد قامت الشركة بالحديث عن تفاخرها الكبير بالدور الذي عملته خلال بناءها لهذا الجدار عن طريق تزويده بالكاميرات والمستشعرات بالاضافة إلى عملية ربطه بالاقمار الصناعية، كما تعد هذه الشركة من ضمن الشركات الاساسية التي عملت على بناء جدار الفصل بين اسرائيل والضفة الغربية.

ولقد تحدثت شركة سار كورش عن إن مسؤولين من الامن الامريكي سيكونوا متواجدين خلال مؤتمر الذي سيعقد بخصوص التقنيات والتكنولوجيا العسكرية الذي سيقام في مدينة الاسكندرية، ولقد اظهرت التقارير بإن سعر سهم شركة ماغال قد ارتفع بنسبة 5.6% منذ تصريح ترامب عن إن الجدار الذي سيقام سيعمل على الحد بشكل كبير من عملية اختراق الحدود التي تظهر منذ فترة طويلة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.