روسيا : خفض إنتاجنا من النفط سيصل ذروته في مايو المقبل

عَمار بن شعيب13 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
روسيا : خفض إنتاجنا من النفط سيصل ذروته في مايو المقبل

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في مقابلة صحيفة أجريت معه مؤخراً أن خفض إنتاج بلاده من النفط والمتفق عليه مع أعضاء منظمة أوبك العالمية بالإضافة إلى الدول المنتجة للنفط والغير عضوة في المنظمة سيصل ذروته في مايو المقبل، مشيراً إلى أن بلاده ستبدأ خفض إنتاجها من النفط تدريجياً إبتداءً من 200 ألف برميل في يناير المقبل، وحتى الوصول إلى 300 ألف برميل يومياً في مايو المقبل وهو الرقم المتفق على تخفيضة.

وأضاف وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك خلال مجموعة من اللقاءات الصحيفة التي أجريت معه على مدار الإسبوع الماضي والذي عقب الإتفاق التاريخي لمنظمة أوبك بأن بلاده ملتزمة بالإتفاق وستقوم بخفض إنتاجها من النفط.

وكان الإتفاق قد نص على خفض حصة دولة روسيا من إنتاجها من النفط بواقع 300 ألف برميل يومياً، لتكون ثاني أعلى دولة يشملها الخفض بعد المملكة العربية السعودية التي وافقت على خفض إنتاجها بنسبة 37% ليبلغ أكثر من 460 ألف برميل يومياً، يليهما العراق الذي وافق على خفض إنتاجها بقدر 200 ألف برميل يومياً بعد كان يطلب بإعفاءه من الإتفاق بسبب أوضاعه التي تتطلب زيادة في الإنتاج لقدرة على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وكانت روسيا قد عارضت في بداية الأمر الإتفاق في منظمة أوبك لخفض إنتاج النفط، حيث لم يحضر وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إجتماع الدول الأعضاء لإقرار الإتفاق لكنه وافق لاحقاً مؤكداً على تعهد بلاده بالإلتزام.

وأجرى الوزير الروسي مجموعة من الإجتماعات مع الشركات الروسية العاملة في إستخراج النفط لبحث آلية خفض إنتاج النفط من الآبار الروسية في الفترة المقبلة، حيث يبدأ سريان الإتفاق من بداية العام المقبل وحتى منتصفه والذي من المتوقع أن ينعكس إيجاباً على أسعار النفط التي وصلت إلى أعلى مستوى لها منذ عام ونصف بعد الإتفاق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.