موجة تسريبات لرموز مصرية من المسؤل ؟

رجب الجداوي
2017-01-26T15:57:37+03:00
اخبار عربية
رجب الجداوي25 يناير 2017آخر تحديث : الخميس 26 يناير 2017 - 3:57 مساءً
موجة تسريبات لرموز مصرية من المسؤل ؟

إذا صح إطلاق وصف علي الفترة الحالية التي تعيشها مصر فهي فترة التسريبات بلا منازع تسريبات شملت شخصيات عديدة من تيارات في المختلفة وتسريبات لم كانوا في السلطة وتركوها وتسريبات لمن مازالوا في السلطة لرؤساء ولوزراء دفاع ولشخصيات حزبية !

آخر التسريبات التي ظهرت بالأمس كانت لمكالمة بين محمد مرسي الرئيس المصري السابق الذي أطيح به في الإنقلاب العسكري عام ٢٠١٣ وبين خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ، وقت التسريب وقت كان محمد مرسي رئيساً لحزب الحرية والعدالة ومضمون المكالمة تناول تفاصيل تخص التحالفات الحزبية وهو أمر مقبول كون الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين .

التسريب الذي عرض علي قناة فضائية وفي برنامج لمذيع مشهور محسوب علي الأجهزة الأمنية المصرية والمذيع خالد صلاح قوبل بإستياء من قبل المواطنين المصريين متسائلين من الذي يتنصنت علي مكالمات المواطنين ويسجل لكل هذه الشخصيات وهو الأمر الغير مقبول ويتنافي مع الحريات الشخصية .

للمفارقة العجيبة أن مقدم البرنامج نفسه خالد صلاح تم التسريب لمعلومات تخصه عبر تسجيلات وزارة الدفاع بين عباس كامل والسيسي وقت أن كان وزير دفاع وقد أكد عباس كامل أنه يعمل كذراع إعلامي للمخابرات الحربية وسماه لحظتها بأبو لمونة كأسم حركي ورغم ذلك يستخدم المذيع ذاته التسريبات للتسويق لبرنامجه .

ضجة التسريبات شملت شخصيات كثيرة منها محمد البرادعي الذي تم تسريب مكالمة بينه وبين سامي عنان وهو العسكري الذي كان قائد لأركان الجيش المصري وقتها وهي المكالمة التي أصابت الجماهير بالصدمة كون رئيس أركان الجيش الرجل الأهم في الجيش والمتحكم في تحريك القطع العسكرية وقرارات الحرب يتم التسجيل به وإذاعة تسجيلاته .

فوضي التسريبات التي شملت السيسي نفسه يوم كان وزير دفاع تؤكد بما لايدع مجال للشك أن الدولة المصرية دخلت مرحلة من الفوضي والضياع لا يعرف أحد مداها .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.