انتهاء عملية درع الفرات بنجاح، ورئيس الحكومة التركية يشير إلى إمكانية إطلاق حملة جديدة بمسمى جديد

سامي الشمراني30 مارس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
انتهاء عملية درع الفرات بنجاح، ورئيس الحكومة التركية يشير إلى إمكانية إطلاق حملة جديدة بمسمى جديد

أعلن بن علي يلدريم رئيس الحكومة التركية عن انتهاء عملية “درع الفرات” العسكرية، والتي انطلقت في 24 من شهر أغسطس / آب من العام الماضي ضد التنظيمات الإرهابية في الشمال السوري.

وجاء إعلان رئيس الحكومة التركية خلال مقابلته مع قناتي “إن تي في”، و”ستار تي في” التركيتين، أمس الأربعاء.

وأضاف رئيس الحكومة التركية أنه حال بدء أنقرة لعملية عسكرية أخرى ضد تنظيم الدولة الإسلامية أو ضد أي تهديد موجه لأمن تركيا، فإنها ستكون عملية عسكرية جديدة وتحت مسمى آخر.

وكان مجلس الأمن القومي التركي قد أكد في اجتماعه الذي عقده أمس الأربعاء، في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة، على نجاح عملية درع الفرات العسكرية في شمال سوريا.

وقال بيان صادر عن مجلس الأمن القومي التركي في وقت سابق أمس الأربعاء، “لقد تكللت عملية درع الفرات بالنجاح، والتي كانت قد بدأت لتأمين حدودنا وعرقلة تهديدات وهجمات تنظيم داعش الإرهابي تجاه بلادنا، وإتاحة الفرصة لأشقائنا السوريين للعودة إلى بلادهم، وإتاحة فرصة العيش لهم بأمان وسلام في منطقة العملية”.

وكانت القوات المسلحة التركية قد أطلقت عددا من وحداتها، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، في 24 من شهر أغسطس/آب الماضي، لبدء حملة عسكرية في شمال سوريا، تحت اسم “درع الفرات” لدعم قوات الجيش السوري الحر، في عملية عسكرية تستهدف تطهير المنطقة من التنظيمات الإرهابية القريبة من الحدود التركية، وخاصة تنظيم الدولة الإسلامية الذي يستهدف تركيا ومواطنيها الأبرياء.

ونجحت فصائل الجيش السوري الحر بدعم من القوات المسلحة التركية مؤخرا، في تحرير مدينة الباب السورية من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، ضمن إطار عمليات درع الفرات العسكرية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.