تعيين الجنرال نافيد مختار مديراً للمخابرات الباكستانية

عَمار بن شعيب12 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تعيين الجنرال نافيد مختار مديراً للمخابرات الباكستانية

في تحولاّ كبيراً للمؤسسة العسكرية الباكستانية، عينت باكستان الجنرال نافيد مختار مديراً للمخابرات العسكرية الباكستانية بعد أقل من أسبوعين على تعيين قائداً جديداً للجيش الباكستاني.

ونشر الجناح الإعلامي للجيش في بيان نشره على الإنترنت أن الجنرال نافيد مختار عُين مديراً عاماً لوكالة المخابرات العسكرية خلفاً للجنرل رضوان الذي عين في منصب رئيس جامعة الدفاع الوطني بحسب إختياره.

ويعد منصب مدير المخابرات العسكرية الباكستانية من أرفع المناصب العسكرية في الدولة المعروفة بقوتها العسكرية، ويعتقد أن الجيش هو المؤسسة الأكثر نفوذاً في باكستان ولكن لطالما وجهت الهند إتهامات بشكل مباشر للمخابرات بدعم المتشديين لزعزعة إستقرارها بالإضافة إلى إحتضان وإيوا حركات إسلامية متشددة مثل حركة طالبان الأفغانية، في الوقت الذي نفت في الحكومة الباكستانية والجيش والمخابرات أي علاقها لهم بالمشتددين.

وإتهمت المخابرات الهندية نظيرتها الباكستانية في الأسابيع الماضية بإستهداف الشباب في سن 10-21 عام لإعداد فريق من الإنفصاليين في ولاية كشيمير الهندية.

ويقوم الجيش الباكستاني في الفترة الحالية بتغيير مجموعة من المناصب رفيعة المستوى، حيث تم إخيتار الجنرال قمر جاويد في منصب القائد الأعلى للجيش خلفاً للجنرال رحيل شريف المنتهي ولايته والذي كان يحضى بشعبية كبيرة في الجيش الباكستاني وينسب له الفضل في تحسين الأوضاع العسكرية والأمنية في المدن الباكستانية والتصدي للجماعات الإرهابية المتشددة.

وحكم الجيش الباكستاني الدولة منذ إستقلالها عن الإحتلال البريطاني قبل 69 عام، حيث يتمتع بصلاحيات واسعة في كافة أنحاء المدن بما في ذك صلاحيات خاصة بالحكومات المدنية.

وتصنف المخابرات الباكستانية من بين أقوى 10 أجهزة مخابرات في العالم جنباً إلى جنب مع المخابرات الأمريكية والبريطانية في الوقت الذي تعد في من اقل أجهزة المخابرات تمويلاً على مستوى أجهزة المخابرات في العالم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.