بعد مرور نصف قرن مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي ينجح في القبض على فار من العدالة

ريم بركات7 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
بعد مرور نصف قرن مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي ينجح في القبض على فار من العدالة

قام مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي اليوم بإيقاف هارب من العدالة منذ سته واربعون عاماً حيث نجح لويس أرشوليتا الفرار من أحد السجون في ولاية كولورادو وذلك في عام 1974  ليهرب إلى دولة المكسيك ويعيش هناك منذ ذلك الحين بهوية مزورة باسم رامون مونتايا ليحقق FBI أحد أهدافه بالقبض على الفارين من العدالة أينما كانوا ومهما مر الوقت على فرارهم. 

القبض على فار من العدالة بعد مرور نصف قرن

صرح مايكل شنيدر عميل خاص في مكتب التحقيقات الفيدرالية الامريكية ان نجاح المكتب في القبض على فار من العدالة حيث قال “هذا التوقيف يشكل رسالة قوية إلى كل المجرمين العنيفين اف بي آي سيجدك بغض النظر عن الوقت الذي يستغرقه ذلك وعن المكان الذي تذهبون إليه سيحكم على القضاء”.

يذكر أن في عام 1973 تم توقيف لويس أرشوليتا لقيامه بإطلاق النار على شرطي دون اي يتسبب في اي اصابات ليتم الحكم عليه وسجنه لينجح في الفرار في عام 1974 ولم يعلن عن تفاصيل القبض على المجرم الفار. 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.