إعلان فصائل القوى المعارضة السورية إنتهاء الهدنة التي حدث التوقيع عليها في 30 ديسمبر

سلمان عبدالله9 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
إعلان فصائل القوى المعارضة السورية إنتهاء الهدنة التي حدث التوقيع عليها في 30 ديسمبر

يبدو أن جميع الحلول التي تتقدم بها المؤسسات الدولية، أصبحت لا تفيد الوضع السوري، وخصوصا بعد إعلان فصائل القوى المعارضة السورية إنتهاء الهدنة التي حدث التوقيع عليها في 30 ديسمبر من العام الماضي في انقرة، وذلك بسبب انتهاكات وخروقات النظام المستمرة وخصوصا  في وادي بردى.

حيث تحدث مأمون حاج موسي، المتحدث الرسمي بأسم صقور الشام، خلال مقابلة أجرتها قناة العربية ” الحدث” معه صباح اليوم، بإن الأختراقات التي تقوم بها قوات النظام السوري، بالإضافة إلى ميلشيات حزب الله، المستمرة والمتواصلة دفعة قوى المعارضة إلى اعلانها عن وقف الاتفاق الذي عقد في انقرة نهاية العام الماضي، وهذا الأمر لا يقتصر على منطقة وادي بردى، وإنما يتسع ليشمل جميع الأماكن والجبهات في سوريا.

مضيفا في حديثة إلى ان هناك ثلاث وفود روسيا حاولت ادخال قوت مسلحة إلى مدينة “نبع عين الفيجة” مع فريق الصيانة إلا أن الاهلي مانعوا ذلك ورفضها.

مأكد على رفض المعارضة السورية إلى اي تفاق مع النظام السوري أو ميلشيات حزب الله بخصوص الدخول إلى وادي  بردى، والعمل على اصلاح خطوط المياة التي تغذي العاصمة دمشق، مضيفا مسؤول في حركة أحرار الشام إن هذا الامر ليس من الصواب وإن جميع ما تنشره صحافة واذاعات ميلشيات حزب الله ما هو إلا كذب وافتراء ولا يقوم على اي اساس من الصحة ولا يوجد أي اتفاقات سابقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.