تعديل وزاري متعثر بمصر

2017-01-25T14:11:42+03:00
2017-01-25T14:12:56+03:00
اخبار عربية
رجب الجداوي25 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تعديل وزاري متعثر بمصر

كثر الحديث بمصر قبل أسابيع عن تعديل وزاري لتغيير بعض وزراء شريف إسماعيل الحاليين ويجري الحديث الآن عن إعتذارات كبيرة في صفوف العديد من الشخصيات التي رشحت للمناصب .

من ضمن من أشيع ترشحهم لمنصب وزير السياحة سميح ساويرس شقيق نجيب ساويرس وهما من أشهر رجال الأعمال في مصر وعلي خلافات كبيرة مع النظام الحالي لأسباب مالية وإقتصادية ، لكن بشكل عام نفي نجيب ساويرس عبر تغريدة علي حسابه بتويتر قبول شقيقه عرض تولي الوزارة

والتسريبات الواردة تؤكد رفض العديد من الشخصيات المصرية التي عرض عليها حقائب وزارية التكليف نظراً لما تمر به مصر من أزمات عميقة علي المستوي الإقتصادي والسياسي وقرارات الرفض تلك أجلت التعديل الوزاري فترة طويلة عكس ما كان يتم سابقاً من قبول فوري تقرباً للسلطة القوية مع بداية الإنقلاب العسكري في مصر .

وتتعرض مصر لهزات إقتصادية كبيرة منها إرتفاع أسعار الدولار مقابل الجنيه العملة المصرية ونقص الإحتياطي النقدي بشكل كبير كما أن قرارات السلطة بتعويم الجنيه المصري وتنفيذ سياسات إقتصادية جديدة تقشفية تمت من ٣ نوفمبر  لعام ٢٠١٦ أثرت بشكل كبير علي إقتصاد الدولة المصرية وشرايح الفقراء والطبقة الوسطي مما دفع بصندوق النقد الدولي للتأكيد علي تقديراتهم الإقتصادية كانت خاطئة بمصر وأن الفقراء سيعانون بشكل كبير ! .

وتشهد مصر منذ الإنقلاب العسكري الذي تم في ٢٠١٣ أزمة سياسية حادة خصوصاً بعد تولي جنرالات الجيش السلطة في البلد وسيطروا علي الإقتصاد المصري ومشاريعه علي حساب المدنيين مما أدي لدخول البلد في دوامة من الفوضي والإقتصاد المتراجع بشكل كبير .

وعلق مراقبين علي عدم قبول الشخصيات المصرية تولي حقائب وزارية أن الأمور في مصر خرجت عن السيطرة وأن الدولة في حالة عجز وشلل سيتبعها حتماً تغييرات في المشهد الحالي .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.