أمطار غزيرة بتونس وتوقف لحركة القطارات ببعض المدن

رجب الجداوي8 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
أمطار غزيرة بتونس وتوقف لحركة القطارات ببعض المدن

أدي هطول الأمطار المتواصل علي معظم مدن تونس لساعات طويلة إلي تراكم المياه بالشوراع والأحياء المختلفة وتعطل حركة المرور وتوقف محطات المترو والقطار في بعض الأماكن الأمطار الشديدة المصحوبة برياح منعت العديد من المواطنين من الإنتقال لوظائفهم بسب صعوبة التنقل

ومن أبرز الأماكن التي تأثرت بموجة الأمطار ولاية نابل التي غرقت شوارعها في المياه حتي غمرت السيارات وقطعت الطرق وأضطرت قوات الحماية المدنية للتدخل لفتح مسارات جديدة للطرق وتوجيه المارة عليها

في ذات السياق كشف موجة الأمطار عن هشاشة البنية التحتية للمدن التونسية من صرف صحي وقنوات صرف المياه مما فاقم من غضب المواطنين الذين أكدوا علي وجود علم لدي المسؤلين بموجة الأمطار من قبل وكان بإمكانهم أتخاذ التدابير اللازمة من قبل في مواجهة الآثار المترتبة علي هذه الموجة

فيما صرحت الشركة الوطنية للسكك الحديد التونسية إن حركة القطارات سوف تعود للعمل في بعض الأماكن المتوقفة مع إنخفاض المياه في الساعات القليلة القادمة ومن أبرز الأماكن التي توقفت بها حركة القطارات محطة جبل الجلود

تتزامن الأمطار مع دعوات إضراب عمالية كان مقرراً لها هذا اليوم ولكنها ألغيت بسب توافق الحكومة مع الحركات النقابية والعمالية وأدي هطول الأمطار بهذه الكثافة لدخول المدن في حالة ما يشبه الإضراب وهو ما آثار موجة سخرية بمواقع التواصل الإجتماعي معتبرين ما يحدث إضراب بالأمر الواقع

maxresdefault

ويتخوف العديد من المواطنين من تداعيات الأمطار في الفترة القادمة خصوصاً وأن البلاد تستقبل فصل الشتاء في بدايته ولا يزال في الشتاء موجات أمطار بحسب توقعات الأرصاد تفوق هذه الموجة

فيما دعا المسؤولين الجهات المحلية لضرورة عقد إجتماعات طارئة والبحث عن حلول وخطط جديدة لمواجهة هذه الموجة والموجات القادمة بعد فشل الكثير من التدابير التي تم إعتمادها مسبقاً لمثل هذه الحالات

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.