الرياض تحتضن مؤتمر للمعارضة السورية قبل مفاوضات جينيف في ٢٠ من الشهر الجاري

رجب الجداوي10 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الرياض تحتضن مؤتمر للمعارضة السورية قبل مفاوضات جينيف في ٢٠ من الشهر الجاري

في إطار المحاولات العربية والدولية لتشكيل وفد من المعارضة يمثل المعارضة السورية في مفاوضات جنيف المقبلة يوم ٢٠ فبراير الجاري قررت السعودية إحتضان مؤتمر المعارضة اليوم الجمعة وغداً السبت بهدف توحيد قوي المعارضة في وفد يمثلها في المفاوضات بشكل جيد .

وكانت المعارضة فشلت في تشكيل وفد يمثلها في مفاوضات جينيف مما دفع بممثل الأمم المتحدة التلويح بإستخدام صلاحيته التي تخوله أياها القوانين الدولية في إختيار وفد معارض يمثل المعارضة السورية .

وسبق مؤتمر اليوم في الرياض مؤتمر قبل أيام في تركيا في مقر وزارة الخارجية التركيا بهدف إختيار وفد يمثل المعارضة وحضر المؤتمر العديد من ممثلي حركات المعارضة دون أن يسفر الإجتماع عن حل حقيقي .

وكانت الحرب في سوريا دخلت منعطف جديد بعد معركة حلب التي أنتهت بسيطرة النظام علي حلب وعندها رأت العديد من الأطراف الدولية في مقدمتها روسيا وتركيا أن الحل السياسي للأزمة السورية بات ضرورة ملحة وعلي إثر ذلك عقدت لقاءات في تركيا ضمت العديد من القوي السياسية في سوريا من النظام المعارضة وبوجود إيراني وروسي وبعد أن تم الإتفاق علي وقف إطلاق النار وهدنة إنسانية إلا أن النظام أفشلها .

وعقدت العديد من اللقاءات في روسيا والآستانة بين المعارضة السورية والنظام بهدف تمهيد الأجواء لبدء مفاوضات جينيف الدولية ولكن بحسب مراقبين بات من الواضح أن النظام لن يقدم أي ضمانات علي الإلتزام بأي قرارات دولية مستقبلاً .

وكذلك بحسب المراقبين أن أخطر ما يواجه العملية السياسية في سوريا أمران أولهما عدم إلتزام النظام بقرارات دولية تقضي بوقف إطلاق النار وعمل هدنة إنسانية والأمر الثاني يتمثل في عدم قدرة المعارضة علي تشكيل وفد موحد يمثلها في المفاوضات التي ستطول حتماً وبشكل كبير .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.