تحذير أممي وتنديد فلسطيني بالتخلي عن حل الدولتين لإنهاء القضية الفلسطينية

2017-02-15T21:19:27+03:00
2017-02-15T23:44:31+03:00
اخبار عربية
سامي الشمراني15 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تحذير أممي وتنديد فلسطيني بالتخلي عن حل الدولتين لإنهاء القضية الفلسطينية

حذر أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة من التخلي عن حل إقامة الدولة الفلسطينية لإنهاء الصراع بين الفلسطيني الإسرائيلي، قائلا إنه لا يوجد “حل بديل”.

وفيما نددت السلطة الفلسطينية بالتصريحات الأميركية التي أعلنت فيها واشنطن التخلي عن التمسك بحل الدولتين كأساس لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، دعا رؤوفين ريفلين الرئيس الإسرائيلي إلى ضم الضفة الغربية لإسرائيل.

وصرح  غوتيريس خلال مؤتمر صحفي عقده في القاهرة مع سامح شكري وزير الخارجية المصري عقب لقاءجمعه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن “ليس هناك حل بديل بين الفلسطينيين والإسرائيليين سوى حل إنشاء الدولتين، ويجب أن نقوم بكل ما يمكن القيام به للحفاظ على هذا الحل”.

وكان مسؤول كبير في البيت الأبيض   -طلب عدم الكشف عن اسمه-  قد ذكر أمس الثلاثاء، أنالولايات المتحدة الأمريكية ستدعم أي اتفاق يتوصل إليه الطرفان الإسرائيلي والفلسطيني  أيا يكن، مؤكدا على أن الإدارة الأمريكية لن تملي شروطا  على أي اتفاق لحل النزاع.

وتزامن هذا التصريح مع استعداد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لاستقبال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء، في أول لقاء يجمعهما منذ تنصيب ترامب في يناير / كانون الثاني الماضي.

وأثار موقف الإدارة الأمريكية بقيادة ترامب، والمتعارض مع التزامات الإدارات الأميركية المتعاقبة من النزاع الفلسطيني الإسرائيلي،  ردود فعل فلسطينية غاضبة، وقالت حنان عشراوي عضوة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية  اليوم الأربعاء إن “هذه ليست سياسة مسؤولة ولا تخدم قضية السلام”.

وجاءت تصريحات عشراوي خلال حديثها لوكالة الأنباء الفرنسية، مضيفة أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  “تسعى إلى إرضاء ائتلاف نتنياهو الحكومي المتطرف”.

بدوره ندد صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأربعاء، بما اعتبرها بـ”محاولات حثيثة وواضحة من الإسرائيليين لدفن حل الدولتين وإلغاء فكرة إقامة دولة فلسطين وفق حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية من خلال الإملاءات وتوسيع الاستيطان وسرقة الأرض”.

وقال عريقات أن “البديل الوحيد لحل الدولتين هو دولة ديمقراطية واحدة وحقوق متساوية للجميع، للمسيحيين والمسلمين واليهود”.

كما انتقد فوزي برهوم الناطق باسم حماس  الموقف الأميركي، ووصفه بأنه تأكيد “على أن ما تسمى عملية السلام هو وهم، وعلى أن الدور الأميركي هو دور مخادع هدفه تثبيت أركان الكيان الصهيوني مع طمس كل حقوق الشعب الفلسطيني أو تصفيتها”.

وبالمقابل، سارعت إسرائيل في استثمار الموقف الأميركي الجديد، ودعا الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين إلى ضم الضفة الغربية كاملة لإسرائيل ، ومنح الفلسطينيين المقيمين بها المواطنة الإسرائيلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.