إجتماعات الآستانة تتواصل اليوم الخميس تمهيداً لمحادثات جينيف بعد أيام

رجب الجداوي
2017-02-16T11:23:23+03:00
اخبار عربية
رجب الجداوي16 فبراير 2017آخر تحديث : الخميس 16 فبراير 2017 - 11:23 صباحًا
إجتماعات الآستانة تتواصل اليوم الخميس تمهيداً لمحادثات جينيف بعد أيام

تتواصل اليوم محادثات الآستانة بكازاخستان لبحث وقف إطلاق النار في سوريا قبيل إجتماعات جينيف المقرر لها ٢٠ في الشهر الجاري بحضور ممثلي النظام السوري وممثلين عن إيران وروسيا وبحضور وفد سوري معارض بتمثيل منخفض وبحضور وفود من تركيا ومن الأردن .

وكانت الإجتماعات بالآستانة تواصلت بهدف بحث وقف إطلاق النار في سوريا وهو شرط حركات المعارضة السورية لضمان تحقيق المرجو من محادثات جينيف القادمة التي تهدف إلي وضع حل للأزمة في سوريا عبر الحلول السياسية وبعيداً عن الحرب .

وكانت أنباء عن خلافات بين تركيا ورسيا علي جدول أعمال المؤتمر وكذلك إستياء من المعارضة من كون اللقاءات لا تنجح في وضع حلول تجبر النظام عن القبول بوقف إطلاق النار في سوريا خصوصا نتائج المؤتمر الفائت الذي قرر تشكيل لجنة ثلاثية لمتابعة وقف إطلاق النار ولم يتم إنقاذ المقترح .

وتبدي المعارضة السورية مخاوفها من مدي إلتزام النظام السوري بإتفاقات جينيف في حين يرفض النظام الإلتزام بقرارات وقف إطلاق النار وقام بتنفيذ العديد من الخروقات في دمش وحلب وفي مدينة الباب ونتج عن خروقاته العديد من الضحايا المدنيين .

وبعد أن وضعت الحرب في حلب أوزارها وسقطت في يد النظام السوري سعت العديد من الدول لوقف القتال في سوريا والبحث عن حل سياسي في ظل أطماع للنظام السوري والإيراني في العديد من المكاسب وإخراج المعارضة خارج الدائرة وهو ما عبر عنه مراقبين بإنه سيفيد العملية السياسية تماماً .

وفي ذات السياق نتيجة عدم إلتزام النظام السوري بالهدنة المفروضة حدثت في الأسابيع الأخير العديد من الكوارث الإنسانية مثل إنقطاع المياه عن العديد من المدن السورية بشكل دائم بجانب إنقطاع الإمدادات عن مدن تعاني موجات برد شديدة مع فصل الشتاء ورصدت منظمات وفاة أطفال كثر خلال تلك الموجة .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.