أكراد محافظة كركوك يطالبون برفع العلم الكردستاني واعتماد اللغة الكردية في الخطابات الرسمية

سامي الشمراني21 مارس 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
أكراد محافظة كركوك يطالبون برفع العلم الكردستاني واعتماد اللغة الكردية في الخطابات الرسمية

استنكرت أنقرة الطلب التي تقدمت به محافظة كركوك من مجلس المحافظة، والذي يتضمن رفع علم إقليم كردستان على مبنى المحافظة والمباني الرسمية فيها بجانب العلم العراقي.

وقال حسين مفتي أوغلو الناطق باسم الخارجية التركية، إن هذه الخطوة التي جاءت من جانب واحد تعتبر خطرا على الاستقرار والسلام في العراق.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية التركية، أن هذه الخطوة تضر بكركوك الغنية اقتصاديا، وبتنوع هويتها الثقافي والاجتماعي.

من جانبها، رفضت الجبهة التركمانية طلب محافظة كركوك، معتبرة أن هذا الطلب يمثل مخالفة دستورية تقوم بها إدارة المحافظة، نتيجة عدم ارتباط كركوك بإقليم كردستان جغرافيا أو إداريا.

وكان نجم الدين كريم، محافظ كركوك والعضو بالاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه جلال الطالباني، طالب بضرورة رفع العلم الكردستاني إلى جانب العلم العراقي بجميع دوائر المحافظة، بالإضافة إلى اعتماد اللغة الكردية بجانب اللغة العربية في المخاطبات الرسمية.

يذكر أن محافظ كركوك العراقية تعاني من حالة استثنائية، حيث تضم محافظة كركوك خليطا من القوميات المتعددة، والتي تتكون من التركمان والكرد والعرب، كما تعتبر كركوك من المناطق التي تشهد نزاعا بين بغداد وإقليم كردستان، بحسب المادة 140 من دستور العراق.

وتعيد هذه الأزمة التوترات القائمة بين بغداد وإقليم كردستان حيال محافظة كركوك إلى الواجهة.

وتعد مشكلة تطبيق بنود المادة 140 من دستور العراق، وعمليات التطهير العرقي والتهجير، وتهميش التركمان والعرب في إدارة المحافظة التي يهيمن على شؤونها الأكراد، من أبرز الخلافات بين بغداد وإقليم كردستان

وتعد مدينة كركوك خامس أكبر كثافة سكانية في العراق، كما تعتبر إحدى أهم المدن العراقية الغـِنية بحقول النفط.

وتخضع مساحات كبيرة من محافظة كركوك الغنية بالنفط لسيطرة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.