بريطانيا لا مستقل لسوريا في وجود الأسد

رجب الجداوي14 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
بريطانيا لا مستقل لسوريا في وجود الأسد

تتوالي ردود الفعل العالمية علي جرائم النظام السوري بقيادة بشار الأسد في مدينة حلب السورية التي وقع معظمها في قبضة النظام وارتكبت قواته المدعومة روسياً عشرات المجازر حتي الآن تحت وابل القصف المتواصل والإعدامات الميدانية .

جاءت التصريحات البريطانية علي لسان المتحدثة باسم الحكومة في جلسة مجلس العموم البريطاني الداعية لمناقشة الأوضاع في حلب ووقف الحرب الدائرة هناك والإنتهاكات الروسية بجانب مجازر النظام السوري .

وجاءت التصريحات في لغة حادة حيث قالت المتحدثة باسم الحكومة أن وحشية الرئيس السوري بشار الأسد لا تؤهله لحكم الشعب السوري نحو مستقبل آمن في إشارة منها للطرح الدائم من قبل رافضي نظام بشار بضرورة رحيله من أجل بحث للأزمة السورية .

وأضافت المتحدثة أن سوريا بحاجة إلي مرحلة إنتقالية لا وجود لبشار الأسد فيها بعد كل الجرائم التي حدثت بحق شعبه
وأكدت كذلك علي أهمية تقديم الدعم والإغاثة لسكان حلب في ظل ظروف الحرب الحالية والوضع الإنساني السيئ .

تصريحات بريطانيا الحادة ليست مستغربة بحسب آراء المتابعين لتطور علاقة بريطانيا في المنطقة حيث أنها مؤخراً تتبني وجهة نظر المربع الخليجي والعربي نظراً للعلاقة القوية بهم والتي تواصلت بلقاءات علي مستوي عالي بداية من زيارة رئيسة الوزارء البريطانية للخليج قبل أسبوع من الآن وعقدها مشاورات بين قادة الخليج ومروراً بزيارة وزير الخارجية بوريس جونسون قبل أيام أيضاً إلي دول الخليج والتي أعلن من خلالها أن أمن الخليج من أمن بريطانيا وكل هذه التصريحات تنبع من ضرورة إيجاد حل للمشكلة السورية وتحييد إيران وروسيا في هذه الحرب ورحيل نظام بشار الأسد والتي ربما تكون هي الرؤية الأمثل لوقف نزيف الحرب بالشرق الأوسط ومنع إشتعال المنطقة عبر حروب جديدة في المستقبل القريب سوف تكون نتائجها كارثية علي العالم كله .

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.