القوات الأمريكية تنشر عدد من قواتها بمدينة منبج السورية والجيش السوري الحر يأسر مقاتلين كرديين

سامي الشمراني
اخبار عربية
سامي الشمراني7 مارس 2017آخر تحديث : الثلاثاء 7 مارس 2017 - 1:17 مساءً
القوات الأمريكية تنشر عدد من قواتها بمدينة منبج السورية والجيش السوري الحر يأسر مقاتلين كرديين

كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن قيام الجيش الأمريكي بنشر عددا صغيرا من القوات الأمريكية داخل وحول مدينة منبج السورية، بينما أعلن الجيش السوري الحر والمدعوم من قبل القوات المسلحة التركية عن أسر مسلحيْن اثنين تابعيْن لقوات سوريا الديمقراطية التي قامت بقطع الطريق الواصل بين مدينتي الرقة ودير الزور في وقت سابق

وأوضح جيف ديفيس المتحدث باسم البنتاغون، أن نشر القوات الأمريكية في مدينة منبج يأتي ك “إشارة واضحة للردع والطمأنة” وأيضا لضمان عدم قيام الأطراف المختلفة بمهاجمة بعضها البعض، ولكي يظل تركيز الأطراف على قتال عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي وقت سابق أمس الاثنين، نجحت قوات سوريا الديمقراطية في السيطرة على ست قرى تقع بريفي الرقة ودير الزور، وقامت بقطع الطريق الواصل بينهما.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية والتي تمثل وحدات حماية الشعب الكردية غالبيتها، عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت إنها سيطرت على تلك القرى عقب المعارك التي خاضتها مع تنظيم الدولة الإسلامية بمساندة من طائرات التحالف الدولي.

وصرح مصدر عسكري كردي إن تقدم مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية وسيطرتها على تلك القرى يجعل كل الطرق البرية للخروج من مدينة الرقة مقطوعة الآن، وأن الطريق الوحيد المتبقي للخروج من المدينة يقع من خلال نهر الفرات جنوبا، مضيفا  “هذا انتصار كبير، لكن لا يزال هناك الكثير لتحقيقه”.

في المقابل، قال الجيش السوري الحر، الذي ينضم تحت لواءه عدد من فصائل المعارضة السورية المسلحة، إنه استطاع أسر مسلحيْن اثنين تابعيْن لقوات سوريا الديمقراطية.

ونقلت شبكة الجزيرة الإخبارية عن مصادر في الجيش السوري الحر أن عملية الأسر تمت أثناء اشتباكات اندلعت بين الطرفين في محيط قرية البوغاز، الواقعة غرب مدينة منبج السورية بريف حلب الشرقي، حيث يحاول عناصر الجيش السوري الحر التقدم باتجاه مدينة منبج وطرد عناصر قوات سوريا الديمقراطية من المدينة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.