ترامب يبعث بوزير دفاعه إلى كوريا الجنوبية للتأكيد على الإلتزام الأمريكي بحمايتها

2017-02-02T23:19:54+03:00
2017-02-02T23:20:22+03:00
اخبار عالمية
سامي الشمراني2 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ترامب يبعث بوزير دفاعه إلى كوريا الجنوبية للتأكيد على الإلتزام الأمريكي بحمايتها

وصل وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس في أول زيارة خارجية اليوم الخميس إلى كوريا الجنوبية، وقال ماتيس إن الولايات المتحدة الأمريكية تحت قيادة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تريد تعزيز علاقاتها الدفاعية مع كوريا الجنوبية وجعلها أكثر قوة.

واوضح ماتيس أن ترامب أراد من خلال زيارته إلى كوريا الجنوبية أن يبعث برسالة واضحة تشير إلى أهمية تعزيز التحالف بين شعبي البلدين.

ومن المفترض أن يبقى جيمس ماتيس في كوريا الجنوبية حتى غد الجمعة، واستهل ماتيس لقائته في كوريا الجنوبية بلقاء قيادات القوات الأمريكية المتواجدين في كوريا الجنوبية.

كما اجتمع ماتيس بالقائم بأعمال رئيس كوريا الجنوبية “هوانغ كيو أهن” والعديد من المسؤولين الكورييم بينهم مدير مكتب الأمن القومي كيم كوان جين، وأكد ماتيس خلال لقاءاته على التزام الولايات المتحدة الأمريكية بحماية كوريا الجنوبية من تهديدات جاراتها الشمالية.

وكان القائم بأعمال رئيس كوريا الجنوبية قد أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس الامريكي دونالد ترامب الأحد الماضي لتهنئته بتنصيبه، بحسب ما كشفه بيان صادر عن البيت الأبيض الذي أشار إلى تأكيد الزعيمين الأمريكي والكوري على متانة العلاقات بين بلديهما خلال الإتصال الهاتفي.

وأضاف بيان البيت الأبيض ان الزعيمين الكوري والأمريكي اتفقا على اتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة الرامية إلى تقوية القدرات الدفاعية المشتركة في مواجهة التهديدات الكورية الشمالية.

كما أكد القائم بأعمال الرئيس الكوري الجنوبي الإثنين الماضي على اتخاذ بلاده جميع الإجراءات والتدابير اللازمة بما فيها التدابير العسكرية لضمان أمن الدولة الكورية.

يذكر أن جيف ديفيس المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية قد أعلن قبل عدة أيام عن الجولة الخارجية الاولى لوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، وتضم الجولة الخارجية الأولى لوزير الدفاع الأمريكي كلا من كوريا الجنوبية واليابان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.