الخارجية الامريكية تنتقد اتفاقية الصين وايران وتصفها بالتهديد للعالم

ريم بركات3 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الخارجية الامريكية تنتقد اتفاقية الصين وايران وتصفها بالتهديد للعالم

انتقد وزير الخارجية الأمريكي السيد مايك بومبيو الاتفاقية الامنية الاقتصادية التي تم عقدها بين ايران والصين بتكلفة كبيرة تصل إلى سبعمئة مليار دولار ووصفها بالتهديد الصريح للعالم الحر ، حيث يتم التوصل لاتفاق بين ايران والصين لعقد صفقة للاستثمار في البنية التحتية وتحسين الاوضاع الاقتصادية المتضررة بسبب ازمة كورونا وهناك اقاويل ان السبب الاساسي للصفقة هو تبادل المعلومات الاستخباراتية والتعاون في مجال الدفاع. 

انتقاد اتفاقية إيران والصين 

انتقد بشدة وزير الخارجية الامريكي الاتفاقية المزعم عقدها بين ايران والصين حيث صرح تصريحات تلفزيونية قائلا ” نحن لسنا متفاجئين من أن الأنظمة التي لا تحترم الحرية في الداخل وتثير المشاكل الأمنية في الخارج تريد التعاون معًا”.

كما هدد وزير الخارجية الأمريكي في تصريحاته الصين بتطبيق العقوبات الموقعة على ايران عليها كما أكد أن هذا التعاون يهدد امن الشرق الاوسط اجمع واصفاً إيران أكبر راعي للإرهاب في العالم. 

كما اكد الوزير ان في أكتوبر سوف يتم انتهاء اتفاقية منع الاسلحة عن ايران موكداً ان روسيا والصين تسعيان إلى تزويد ايران بالاسلحة مما قد يتسبب في تهديد للأمن في العالم أجمع. 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.