وزارة الدفاع الأمريكية تعلن مقتل قاري ياسين القيادي بتنظيم القاعدة في أفغانستان

سامي الشمراني
اخبار عالمية
وزارة الدفاع الأمريكية تعلن مقتل قاري ياسين القيادي بتنظيم القاعدة في أفغانستان

أعلن جيم ماتيس وزير دفاع الولايات المتحدة الأمريكية أن قاري ياسين المسؤول الكبير في تنظيم القاعدة قُتل في غارة جوية في أفغانستان الأسبوع الماضي نفذتها طائرة أميركية بدون طيار

وقال ماتيس أمس السبت في البيان الذي صدر عن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) إن “مقتل قاري ياسين دليل على أن الإرهابيين الذين يشوهون الإسلام ويتعمدون استهداف الأبرياء لا يفرّون من وجه العدالة”.

وأوضح بيان وزارة الدفاع الأمريكية أن الغارة الجوية التي قتل فيها ياسين وقعت في إقليم بكتيكا شرقي أفغانستان يوم 19 من شهر مارس / آذار الجاري.

من جانبها أعلنت مصادر أمنية في باكستان اليوم الأحد، أن قاري ياسين المعروف باسم أستاذ إسلام، قتل إثر ضربة أميركية بطائرة مسيرة في أفغانستان.

وقاري ياسين الباكستاني الأصل والمتحدر من إقليم بلوشستان الواقع جنوب غرب باكستان، قد وجهت له اتهامات بتنفيذ العديد من الهجمات، بينها هجوم وقع خلال عام 2008 على فندق ماريوت في إسلام آباد، وأسفر الهجوم عن مقتل عشرات الأشخاص بينهم جنديان أميركيان.

ووجهت إلى ياسين أيضاً اتهامات بمسؤوليته عن هجوم وقع خلال عام 2009 في لاهور بشرق باكستان، والذي استهدف حافلة كانت تقل فريق الكريكيت السريلانكي، وأدى الحادث إلى مقتل ستة أفراد من الشرطة الباكستانية ومدنيين اثنين، كما أصيب نحو ستة من أفراد فريق الكريكت السريلانكي.

وفي الهجوم الذي استهدف الحافلة قام عشرة مسلحين على الأقل بإطلاق النار من بنادقهم على الحافلة، كما فجروا قنابل وأطلقوا صواريخ، مما أدى إلى إصابة ستة لاعبين من الفريق السريلانكي، بالإضافة إلى مدرب بريطاني، كمت قتل ثمانية باكستانيين.

وكانت إدارة مكافحة الإرهاب الباكستانية قد عرضت مكافأة تقدر بمليوني روبية (أي ما يعادل 19 ألف دولار) لمن يدلي بمعلومات تساعد في إلقاء القبض على ياسين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.