وزير الدفاع البوليفي يصف حادثة طائرة الفريق البرازيلي بـ”جريمة قتل”

عَمار بن شعيب11 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
وزير الدفاع البوليفي يصف حادثة طائرة الفريق البرازيلي بـ”جريمة قتل”

أظهرت التحقيقات في حادثة سقوط طائرة البوليفية في كولومبيا قبل أيام أنها كانت مزودة بكمية محدودة من الوقود لم تكون كافية لإتمام الرحلة، فيما إعتبر وزير الدفاع البوليفي ريمي فيريرا هذه الحادثة على أنها جريمة قتل وتنتهك جميع البروتوكولات الأساسية للطيران المدني.

وأشارت التحقيقات أن قائد الطائرة قام بتفريغها من الوقود المتبقي في الجو بعد علمه أن الطائرة على وشك السقوط، لتفادي إحتراق الطائرة في الجو وهو ما تم إستخلاصه من المكالمات التي دارت بين قائد الطائرة والطاقم حيث أخبرهم قبل سقوطها أن الوقود على وشك النفاذ قبل إنقطاع الإتصال.

ولا يزال التحقيق في الحادثة مستمر، حيث إتهمت الجهات المعنية بحركة الطيران وسلامة الملاحة الجوية في بوليفيا أن قائد الرحلة المنكوبة تجاهل القواعد الدولية لإحتياطي الوقود المطلوب توفره في كافة الرحلات الجوية.

وسقطت الطائرة البوليفية في منطقة جبلية في محيط مدينة ميديلين الكولومبية في نهاية نوفمبر الماضي أثناء نقلها لفريق تشابيكوينسي البرازيلي ومجموعة من الركاب والصحفيين لحضور نهائي بطولة سودأميركانا لأندية أميركا الجنوبية لتقضي الحادثة بمقتل 65 راكب وإصابة 6 على الأقل وصفت بإصابات خطيرة.

وكان من المفترض أن تقل الطائرة المنكوبة الفريق البرازيلي لمواجهة أتلتيكو ناسيونال الكولومبي في ذهاب نهائي مسابقة كوبا سوداميريكانا، وهي ثاني أهم بطولة في أمريكا الجنوبية بعد بطولة كوبا ليبرتادوريس. وأعلنت الحكومة البرازيلية حدداً وطنياً لمدة 3 أيام فيما قرر إتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية تعليق المباراة النهائية وكافة أنشطة الإتحاد حتى إشعار أخر.

وقرر إتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية منح كأس البطولة نادي شابكوينسي البرازيلي الذي قتل غالبية أعضاءة في حادثة تحطم الطائرة التي كانت تقلهم إلى المدينة المقرر إقامة فيها نهائي البطولة، فيما أشار نائب رئيس النادي أن هذا القرار يجسد العدالة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.