ضباط أتراك بحلف الناتو يقدمون طلبات لجوء للحكومة الألمانية عقب وقفهم عن العمل على خلفية محاولة الإنقلاب

سامي الشمراني28 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ضباط أتراك بحلف الناتو يقدمون طلبات لجوء للحكومة الألمانية عقب وقفهم عن العمل على خلفية محاولة الإنقلاب

أعلنت وسائل إعلام ألمانية اليوم السبت عن قيام نحو أربعين عسكريا تركيا ضمن القوات التركية العاملة في حلف شمال الأطلنطي بتقديم طلبات لجوء للحكومة الألمانية.

وجاءت طلبات اللجوء التي قدمها العسكريون الأاتراك عقب توقيفهم عن العمل على خلفية محاولة الإنقلاب الفاشلة التي تعرض لها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال شهر يوليو / تموز من العام الماضي.

ونشرت قناة “أي آر دي” الألمانية تقريرا مشتركا مع مجلة شيبغل الألمانية، وتحدث التقرير عن قيام أربعون ضابطا تركيا يعملون ضمن القوات التركية المنتشرة ضمن تحالف الناتو في أوروبا بتقديم طلبات لجوء في ألمانيا.

وتضمن التقرير تأكيد وزارة الداخلية الألمانية ومكتب اللاجئين والمهاجرين بدراسة طلبات لجوء الجنود الأتراك مثل أي طلب لجوء آخر، ولم يصدر تعقيب أو بيان رسمي من قبل الحكومة الألمانية أو حلف الناتو بخصوص هذا الشأن.

وصرح نوربرت رويتغين رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الألماني، أن الإعتبارات السياسية لا تشكل أي دورا في قضايا اللجوء.

ونشرت وسائل الإعلام الألمانية هذا التقرير قبيل الزيارة المرتقبة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى أنقرة خلال النصف الثاني من شهر فبراير / شباط القادم.

وكان ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي قد تحدث في وقت سابق عن تقديم بعض العسكريين الأتراك العاملين بالتحالف تقديم طلبات لجوء في أوروبا، دون توضيح مزيد من التفاصيل.

وكان مولود جاويش اوغلو وزير الخارجية التركي قد أعلن أمس الجمعة عن إمكانية قيام الحكومة التركية بإلغاء الإتفاق المبرم بين تركيا من جهة وبين اليونان والإتحاد الأوروبي من جهة أخرى حول إعادة استقبال المهاجرين.

وجاء تصريح وزير الخارجية التركي خلال مقابلة تلفزيونية مع شبكة “تي آر تي”، مضيفا أن “تركيا ستتخذ الإجراءات اللازمة لإلغاء اتفاق إعادة استقبال المهاجرين”.

وجاء التهديد التركي لليونان والإتحاد الأوروبي على خلفية قرار المحكمة اليونانية العليا أمس الخميس، والذي يقضي برفض ثمانية من الضباط الأتراك المشاركين في محاولة الإنقلاب الفاشل على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والذين فروا إلى اليونان على خلفية فشل الإنقلاب العسكري، مما دفع الحكومة التركية لإصدار مذكرة توقيف بحقهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.