دعوات أممية من دولة جنوب السوادن لتقديم المساعدات العاجلة لمواجهة المجاعة

2017-03-07T13:13:55+03:00
2017-03-07T13:20:06+03:00
اخبار عالمية
سامي الشمراني7 مارس 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
دعوات أممية من دولة جنوب السوادن لتقديم المساعدات العاجلة لمواجهة المجاعة

وجهت الأمم المتحدة أمس الاثنين دعوات إلى ضرورة إغاثة أكثر من مئة ألف شخص من المجاعة التي يتعرضون لها، ونحو مليون شخص آخرين على شفا المجاعة في دولة جنوب السودان، من خلال إيصال مساعدات غذائية عاجلة.

وأصدر ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية دعواته الإغاثية، في ختام الزيارة التي قام بها في جنوب السودان والتي استمرت يومين.

وجاءت زيارة أوبراين لدولة جنوب السودان عقب أسبوعين من إعلان المجاعة في منطقتي لير وماينديت شمالي دولة جنوب السودان.

وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق إن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، دعا المجتمع الدولي أيضا إلى ضرورة تمويل النداء الإنساني بشكل عاجل.

وأشار فرحان حق إلى أن خطة الاستجابة الإنسانية للعام الحالي لدولة جنوب السودان تلزم توفير نحو 1.6 مليار دولار، من أجل المساعدة في تقديم الدعم والمساعدات لنحو 5.8 مليون شخص.

وأضاف فرحان حق أن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون توجه خلال زيارته لجنوب السودان إلى منطقة غانيل، والتقي أشخاص فروا من منطقتي ماينديت ولير نتيجة أعمال القتال والخوف والمجاعة، واطلع أوبراين على معدلات الجوع وانعدام الأمن في  منطقة البحيرات وسط دولة جنوب السودان.

وحذر فرحان حق من أن الأزمة الإنسانية في دولة جنوب السودان تتفاقم بشكل سريع، حيث وصلت معدلات الجوع وسوء التغذية هناك إلى معدلات مثيرة للقلق.

وأشار فرحان حق أن مئة ألف شخص يواجهون الجوع، بالإضافة إلى مليونا آخرين على وشك المجاعة جراء الاشتباكات المسلحة وانعدام الأمن وعدم الحصول على مساعدات.

وكشف فرحان حق عن تشريد أكثر من 3.4 ملايين شخص في دولة جنوب السودان منذ بدء الصراع في شهر ديسمبر / كانون الأول لعام 2013.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.