لاعبون ليفربول يحققون العلامة الكاملة ضد إيفرتون خلال الدقائق الأخيرة من الوقت البدل ضائع

سلمان عبدالله20 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
لاعبون ليفربول يحققون العلامة الكاملة ضد إيفرتون خلال الدقائق الأخيرة من الوقت البدل ضائع

انتهت المباراة بين نادي ليفربول ونادي إيفرتون يوم الأثنين الموافق 19/12/2015، والمقامه على أرضية ملعب فريق إيفرتون ضمن الجولة السابعة عشر من الدوري الانجليزي الممتاز فوز نادي ليفربول أمام إيفرتون بنتيجة (1-0).

ولقد شهد الشوط الأول محاولات عديدة من قبل لاعبون ايفرتون للعمل على استغلال عامل الأرض والجمهور، إلا أن دفاعات المدرب الألماني يورجن كلوب كان بمثابة جدار مانع وقوى امامهم، مما جعل تلك الهجمات تمر بشكل سليم على حارس المرمى.

وقد تبلور الشوط الأول ببعض من الهدوء من قبل الجانبين، على الرغم من حدوث بعض الهجمات التي حاول من خلالها فريق ليفربول تسجيل الهدف الأول، إلا ان جميع هذه المحاولات لم تجدى نفعاً امام دفعات نادي إيفرتون، مما ترتب عليه إنتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ولقد استمر الوضع على ما هو عليه في الشوط الثاني، على الرغم من الهجمات التي قام بها اللاعب فيرمنيو البرازيلي، كذلك شهد هذا الشوط عدد من البطاقات الصفراء نتيجة للعنف الذي قام به اللاعبون، ومع قرب إنتهاء الشوط الأول وفي ظل الدقائق الاخيرة من الوقت الأضافي قام اللاعب دانيال ستوريدج من تسديد كرة على مرمى فريق إيفرتون إلا انها اصطدمة في القائم وعادة إلى اللاعب مهاجم فريق ليفربول ماني الذي تمكن من تسجيل الهدف الأول لفريق ليفربول ومنحه العلامة الكاملة.

ومن الجدير ذكره؛ بإن نادى ليفربول يحافظ على نظافة شباكه لأول مرة لمبارتين متتاليتين منذ ما يقارب 16 شهر، بالإضافة إلى كونه يأتي في الترتيب الثاني من الدوري الانجليزي برصيد 37 نقطة، بفارق ست نقاط عن المتصدر تشيلسي.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.