تقرير يظهر أختيار شركة AMD من قبل intel لتوقيع إتفاقية براءات الاخترع الخاص برسومات

2016-12-10T12:30:37+03:00
2016-12-10T12:30:53+03:00
اخبار التقنية
شادي الشميري10 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تقرير يظهر أختيار شركة AMD من قبل intel لتوقيع إتفاقية براءات الاخترع الخاص برسومات

منذ وقت ليس ببعيد ونحن نستمع إلى أن شركة Intel تسعى للعمل على إنشاء براءة اختراع خاصة بالرسومات التي تقدمها وذلك بتعاون مع شركة NVidia، وقد اظهرت بعض التقارير بان الصفقة بين الشركتين قاربت على الانتهاء، وعلى الرغم من ذلك فنجد إن التقرير الذي صدر صباح هذا اليوم يوضح بان شركة Intel، عملت على اختيار شركة AMD بدلاً من NVidia وذلك من أجل العمل على توقيع الاتفاقية الخاصة ببراءة اختراع الرسوميات.

بحيث سوف تعمل هذه الصفقة على إعطاء شركة Intel الحق في الاستفادة من التكنولوجيا الرسوميات التي تتبع لشركة AMD من أجل وضعها ضمن المعالجات الخاصة بها.

واظهرت الكثير من التقارير توجهات شركة Intel بخصوص توقيع اتفاقية براءة الاختراع، حيث أن مختلف الترجيحات ذهبت إلى شركة AMD، مما سوف يعطي هذا الامر لشركة انتل إمكانية استخدام تكنولوجيا الرسوميات AMD Readon إلى معالجات الشركة.

ويضيف التقرير بان شركة AMD تملك عدد كبير من براءة الاختراع التي تتعلق برسوميات التكنولوجيا، حيث انه في حالة رغبة أي شركة العمل على إنشاء الرسوميات الخاصة بها، سوف تتعرض لوجود بعض الأمر لدى الشركات المختصة بهذا الأمر وخاصة شركة AMD، مما يترتب على ذلك قيام شركة أنتل بعمل اتفاقية مع شركة AMD والتي تعتبر من أحد الشركات الضخمة في هذا المجال على مستوي العالم.

ومن الجدير ذكره؛ بأن شركة Intel وقعت مع شركة NVidia في عام 2011، وكان ذلك على أثر رفع دعوى قضائية من قبل شركة NVidia ضد شركة Intel، مدعية في ذلك بان شركة أنتل قامت بانتهاك براءة الاختراع الخاصة بها، مما دفع شركة Intel للقيام بتوقيع هذه الاتفاقية من أجل عدم دفع تعويض مالي لشركة NVidia.

وعلى الرغم ما اورده هذا التقرير؛ فنجد إن شركة أنتل و AMD لم تعمل على تأكيد أو نفي الخبر بهذا الخصوص، مما يتطلب هذا الامر ضرورة الانتظار بعض الوقت لتأكد من الخبر.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.