بريطانيا تهدف إلى جذب رؤوس الأموال الخليجية للإستثمار في العقارات

عَمار بن شعيب11 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
بريطانيا تهدف إلى جذب رؤوس الأموال الخليجية للإستثمار في العقارات

أشار مختصون في السوق العقارية البريطانية أن السلطات البريطانية أعدت مساحات أرضية تجذب رؤوس الأموال الخليجية للإستثمار في العقارات البريطانية مع إقتراب بدء إجراءات إنفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبي.

وتهدف بريطانيا إلى جذب المستثمرين الخليجيين للإستثمار في العقارات في الدولة، حيث وبحسب المحللين يعد رجال الأعمال الخليجيين من أكثر المستثمرين المحتملين في قطاع العقارات في الفترة المقبلة، سواءً كانت إستثمارات شخصية من خلال الإستفادة الشخصية من العقارات للإقامة فيها أو من خلال إقامة مشاريع عقارية كبرى للإستثمار في البيع والشراء.

ويعد سوق العقارات في بريطانيا من أنشط الأسواق الإستثمارية في الفترة الأخيرة، حيث إستقبل سوق العقارات في بريطانيا خلال العام الماضي إستمارات بلغت 82.5 مليار جنيه إسترليني. و شهد سوق العقارات في مدينة لندن إرتفاعاً كبيراً في العرض والطلب خلال السنوات السبع الأخيرة، بإرتفاع رأس مالي يقدر بنحو 70%.

ويعد المستثمر الخليجي من أكبر القوى في سوق العقارات البريطاني بعد المستثمر الروسي والصيني، وتشير أغلب التوقعات أن التوتر في العلاقات البريطانية الروسية سيضع حدوداً على الإستثمارات الروسية في العقار البريطاني مما سيدفع بالسلطات البريطانية إغراء المستثمر الخليجي لجذب المزيد من روؤس الأموال لزيادة حصة رؤوس الأموال الخليجية إلى أكثر من 200 مليار دولار الذي يتركز نحو 25% منه في القطاع العقاري.

واستعبد المحللون أن تفقد العقارات البريطانية جاذبيتها بعد الخروج من الإتحاد الأوروبي نظراً لما لها من مركز جغرافي هام خصوصاً مدينة لندن التي من المتوقع أن تبقي مركز جذاب للإستثمار العقاري، ولكن في نفس الوقت قد يقل الطلب على العقارات المكتبة والتي تعتبر من أهم أجزاء العقارات الأجنبية في بريطانيا في حال قررت البنوك الأجنبية التخلي عن لندن كمركز تجاري بعد الخروج من الإتحاد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.