كارثة كبيرة إسرائيل تستقبل ألف يتيم سوري لرعايتهم !

2017-01-26T20:23:32+03:00
2017-01-26T20:23:33+03:00
اخبار عربية
رجب الجداوي26 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
كارثة كبيرة إسرائيل تستقبل ألف يتيم سوري لرعايتهم !

في كارثة كبيرة بكل المقاييس أعلنت الحكومة الإسرائيلية أنها صادقت علي رعاية ألف يتيم سوري في إسرائيل عبر الأسر العربية الإسرائيلية وقالت مصادر إعلامية إسرائيلية أن وزير الداخلية الإسرائيلي صادق علي قرار بإستقدام الأطفال الأيتام ولم تدلي الداخلية الإسرائيلية بتصريحات إضافية عن أين يتواجد الأطفال الآن وكيف يتم إستقدامهم وبموافقة من ذويهم .

الخبر حمل صدمة للمتابع العربي كون هذه الخطوة تهويد بشكل رسمي لا شك في ذلك ويفتح الباب أمام تساؤلات كثيرة عن واقع أطفال المسلمين في سوريا في المنافي والشتات وتتنوع الأسئلة بين كيف حصل اليهود علي الأطفال ؟ وأين كان الأطفال بعد وفاة الوالدين هل في الخارج في موجات النزوح التي تمت أم من الداخل السوري بواسطة سماسرة أطفال وإن كان صفقة كهذه بالمنطق لا يمكن أن تتم بواسطة مسلمين سوريين مسؤليين حقيقة عن الأطفال الأيتام وكل التفسيرات تفيد بأن وراء تسليم الأطفال سماسرة أياً كانت جنسياتهم ولكنهم سماسرة وهو فعل مجرم بكل .

وتلوح أيضاً أسئلة جديدة في الأفق ما هي العائلات العربية التي تتحدث عنها إسرائيل التي ستقوم علي رعاية هؤلاء الأطفال وإن كانت الإجابة معروفة مسبقاً هي عائلات من العرب اليهود بإسرائيل ، وكيف تقوم هذه العائلات بتربية الأطفال وإن كان سياق الأخبار الواردة من الصحافة اليهودية تتحدث عن إلحاق الأطفال بمدراس إسرائيلية ، وهل العملية تهويد لهم أم تجنيد لهم فيما بعد في وحدات المستعربين ، كارثة حقيقية ومؤلمة للغاية أن يدفع بأطفال مسلمين إلي هذا المصير .

و بعد إنتشار الخبر  يتسائل البعض وأين دور العرب والمسلمين لإنقاذ أطفال سوريا من هذا المصير لماذا تكتفي بعض الدول علي إستحياء بدعم الشعب السوري ببضعة ملايين بينما آلاف الأطفال أحق بالرعاية في دول عربية بدل تركهم في محاضن أروبية تسلمها بدورها إلي فم الكيان الإسرائيلي . !

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.