في استجابة لدعوة سرايا بنغازي: حكومة الوفاق تتولى تأمين الموانئ النفطية

سامي الشمراني8 مارس 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
في استجابة لدعوة سرايا بنغازي: حكومة الوفاق تتولى تأمين الموانئ النفطية

أعلن إدريس أبو خمادة آمر جهاز حرس المنشآت النفطية التابع لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا عن استلام قواته لموانئ الهلال النفطي من سرايا الدفاع عن بنغازي، لتولي مسؤلية تأمينها.

وجاء إعلان خمادة في أعقاب الدعوة التي وجهتها سرايا الدفاع عن بنغازي لحكومة الوفاق، لتولي مسؤولية تأمين الموانئ النفطية التي انتزعتها من قبضة القوات الموالية للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر.

وعقد أبو خمادة مؤتمرا صحفيا بمنطقة رأس لانوف شرقي ليبيا  أمس الثلاثاء، وقال خمادة  إن استلام قوات جهاز حرس المنشآت لحقول النفط كان بتفويض من حكومة الوفاق الوطني الليبية.

وأضاف خمادة أن جهاز حرس المنشآت النفطية ينأى بنفسه بعيدا عن التجاذبات والصراعات السياسية في ليبيا، مشيرا إلى أن الجهاز التابع له ليس له أي مهام قتالية، وهو يتبع المؤسسة الوطنية للنفط بحكم قانون إنشائه.

وطمأن آمر جهاز حرس المنشآت النفطية الشركات المتعاقدة مع المؤسسة الوطنية الليبية للنفط وجميع شركائها بتواصل عمليات انتاج وتصدير النفط دون أي انقطاع.

يذكر أن مسؤول في الهلال الأحمر الليبي بمدينة أجدابيا الواقعة في شرق ليبيا قد صرح لشبكة الجزيرة في وقت سابق، إن فريق الهلال الأحمر الليبي استلم 13 جثة لأفراد من القوات الموالية لحفتر عقب اشتباكات راس لانوف في منطقة الهلال النفطي.

وكشف المسؤول بالهلال الأحمر الليبي أنه لم يتم التعرف على أربع أشخاص ضمن ال 13 قتيلا التابعين لحفتر، مشيرا إلى إمكانية أن يكون المقاتلين أجانب تابعين لحركة العدل والمساواة السودانية.

وكانت سرايا الدفاع عن بنغازي قد طلبت رسميا من وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، بتولي مسؤولية إدارة موانئ النفط التي نجحت في السيطرة عليها في منطقة الهلال النفطي، وسط الاستعدادات التي تقوم بها القوات الموالية للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر لإعادة السيطرة عليها، بحسب الأنباء التي نقلتها شبكة الجزيرة الإخبارية نقلا عن مصادرها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.