القوات العراقية تسيطر على عشر أحياء بالشطر الغربي من الموصل والعبادي يتوعد عناصر داعش بالقتل

سامي الشمراني
اخبار عربية
سامي الشمراني8 مارس 2017آخر تحديث : الأربعاء 8 مارس 2017 - 12:21 مساءً
القوات العراقية تسيطر على عشر أحياء بالشطر الغربي من الموصل والعبادي يتوعد عناصر داعش بالقتل

نجحت قوات الجيش العراقي في إحراز مزيد من التقدم داخل الشطر الغربي من مدينة الموصل العراقية، في إطار العملية العسكرية التي تقوم بها القوات العراقية لإستعادة مدينة الموصل من أيدي عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلن الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله قائد عمليات نينوى في بيان إن “الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع استعادت المبنى الحكومي لمحافظة نينوى الذي يضم مبنى المحافظة ومجلس المحافظة وقيادة الشرطة، والسيطرة على الجسر الثاني (جسر الحرية)، ورفع العلم العراقي فوق مبانيه”، كما تمكنت القوات العراقية من فرض سيطرتها على كامل أحياء الدواسة والدندان والرمان.

وبذلك التقدم الذي أحرزته القوات العراقية أصبحت تسيطر على عشرة أحياء في الجانب الغربي من الموصل بشكل كامل، بالإضافة إلى مبنى المتحف الأثري، بالتزامن مع خوض القوات العراقية لاشتباكات في أحياء أخرى. كما تستعد القوات العراقية للتقدم باتجاه مدينة الموصل القديمة للتحرير أحياء باب السراي وباب الطوب وباب لـَكـَش من أيدي تنظيم الدولة.

بالمقابل أعلنت وكالة أعماق الذراع الإعلامي لتنظيم الدولة الإسلامية عن مقتل وإصابة عدد من جنود الجيش العراقي من خلال تنفيذ عناصر التنظيم اهجمات  انتحارية وعمليات قنص.

من جانبه، قال حيدر العبادي رئيس الحكومة العراقية إن أمام مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية خيار الاستسلام، مشيرا أنهم سيحظون بمحاكمة عادلة حال استسلامهم، وتوعد العبادي مسلحي التنظيم بالقتل حال عدم استسلامهم، مضيفا أن خيارات الفرار أمام عناصر التنظيم باتت معدومة.

وأضاف رئيس الوزراء العراقي أن القوات الأمنية العراقية تتعامل بكل إنسانية مع أهالي الموصل ، ودعا أهالي الموصل إلى التعاون مع القوات العراقية.

وجاءت تصريحات العبادي خلال تفقده القوات العسكرية المتمركزة جنوبي مدينة الموصل.

وفي السياق نفسه، نقلت شبكة الجزيرة الإخبارية نقلا عن مصادر عسكرية إن طائرات الأباتشي الأميركية ساهمت بدور كبير في نجاح محاولات القوات العراقية للسيطرة على مبنى محافظة نينوى في الشطر الغربي من الموصل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.