القلعة الكتالونية قد تعاني من مشاكل مالية خلال الموازنة المستقبلية

سلمان عبدالله
اخبار الرياضة
القلعة الكتالونية قد تعاني من مشاكل مالية خلال الموازنة المستقبلية

قام نادي برشلونة خلال الفترة الماضية بالعمل على تجديد العديد من العقود الخاصة باللاعبين، وذلك مع قرب انتهاء عقودهم، بالإضافة إلى رغبتهم بالحفاظ على اللاعبين، وفي هذا السياق فقد اعلن النادي الكتالوني مساء الأمس عن تجديد عقد اللاعب الاورغواني لويس سواريز لعام 2021، بالإضافة إلى تواجد سنة اختيارية أخرى.

وقد شكل هذا الخبر مصدر فرح وسرور للعديد من المتابعين لهذا الفريق، إلا أن بعض التقارير التي صدرت سواء من قبل صحف اسبانية أو دولية تتحدث عن زيادة الاعباء المالية على خزينة الفريق الكتالوني خلال الفترة القادمة وخاصة بعد البدء الحديث عن تجديد عقد اللاعب الارجنتيني ليو ميسي.

وتحدثت مصدر اخرة عن إمكانية فقدان الفريق الكتالوني لخدمات احد اللاعبين الكبار وذلك مقابل 100 مليون يورو من أجل عدم حدوث مشاكل في الميزانية وتعرض النادي لعقوبات، ويأتي في هذا السياق حديث صحيفة “ماركا” المدريدية عن ذلك الأمر.

فقد ذكرت الصحيفة حديثها عن قيام ادارة البلوغرانا من تجديد عقد كلاً من للاعب خط الوسط ومحور الارتكاز سيرجو بوسكيتس، واللاعب البرازيلي الشاب ومهاجم فريق برشلونة نيمار دا سليفيا خلال الصيف الماضي، بالإضافة إلى رغبة الفريق الكتالوني بتجديد عقد كلاً من ليو ميسي واندر انيستا و أيفان راكتيتيتش، ومارك أندري تير شتيغن.

مما سوف يترتب القيام بهذه التجديدات زيادة الاعباء المالية على الموازنة الخاصة بالفريق الكتالوني، بحيث أن الزيادة لا تقف عند الراتب وإنما تتسع لتمشل الكثير من الحوافز التي سوف يتحصل عليها اللاعبين عند الفوز بجوائز فردية او بطولات على المستوي المحلي والدولي.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.