المجاعة والمعارك تتسبب بموجة نزوح كبيرة من دولة جنوب السودان

سامي الشمراني4 مارس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
المجاعة والمعارك تتسبب بموجة نزوح كبيرة من دولة جنوب السودان

أعلن الهلال الأحمر السوداني عن موجات تدفق كبيرة للاجئين قادمين من دولة جنوب السودان، باتجاه مخيمات الإيواء التي تقع في جنوب السودان، وتحديدا في ولاية النيل الأبيض، على خلفية المجاعة التي ضربت أجزاء من دولة جنوب السودان.

وأكد الهلال الأحمر السوداني أنه يتم وصول ما بين مئة إلى مئة وخمسين أسرة من دولة جنوب السودان يوميا إلى المخيمات.

ووصف الهلال الأحمر السوداني الوضع بالمأساوي.

وكان صلاح تاج السر مفوض العون الإنساني في النيل الأبيض، قد ذكر في وقت سابق قبل عدة أيام أن عدد اللاجئين القادمين من دولة جنوب السودان بالولاية قد بلغ نحو 105 آلاف لاجئ، في نقاط انتظار بمحليتي الجبلين والسلام بالإضافة إلى بعض النقاط الجديدة التي تم توزيع اللاجئين فيها في مناطق جوري وكشافة والرديس والبحر.

وأعلنت حكومة دولة جنوب السودان مؤخرا عن اجتياح موجة من المجاعة لأجزاء واسعة من الولايات والمقاطعات الجنوبية في دولة جنوب السودان.

كما ذكرت منظمات وهيئات ومؤسسات رسمية سودانية إن أكثر من نصف مليون جنوب سوداني وصلوا إلى السودان خلال الفترة الماضية بسبب المجاعة والحرب.

وأعلنت السلطات السودانية في ولاية شرق دارفور أن هناك أكثر من 43 ألف لاجئ من دولة جنوب السودان وصلوا إلى الولاية، مما يفوق على القدرة الإستيعابية لولاية شرق دارفور. كما أعلنت السلطات السودانية في ولاية جنوب كردفان عن وصول أكثر من 133 ألف لاجئ ينتمون لدولة جنوب السودان إلى مناطق بو جبيهة والليري وأتلودي، وسط توقعات بمزيد من موجات نزوح اللاجئين على أراضيها.

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة قد أعلنت يوم الخميس الماضي أعن فرار نحو 1.5 مليون لاجئ من دولة جنوب السودان إلى دول مجاورة نتيجة القتال والمجاعة.

وأوضحت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن نصف لاجئي دولة جنوب السودان توجهوا إلى أوغندا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.