الخارجية التونسية تستدعي السفير البريطاني لديها على خلفية حظر بريطانيا لحمل الحواسيب على متن الطائرات

سامي الشمراني25 مارس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الخارجية التونسية تستدعي السفير البريطاني لديها على خلفية حظر بريطانيا لحمل الحواسيب على متن الطائرات

قامت وزارة الخارجية التونسية اليوم الجمعة، باستدعاء السفير البريطاني لدى تونس، لويز دي سوزا؛ وذلك لتقديم توضيحات بشأن قرار بريطانيا والذي اتخذته مؤخرا لحظر الحواسيب اللوحية والمحمولة على متن الرحلات الجوية القادمة من 5 دول عربية بينهاتونس، لأسباب وصفتها بالأمنية .

ونشرت الخارجية التونسية على موقعها الإلكتروني بيانا، قالت فيه، إن “مدير عام أوروبا بوزارة الشؤون الخارجية، محمد المزغني عبّر عن استغراب تونس بخصوص هذا القرار الذي تم اتخاذه دون التشاور مع السلطات التونسية أو إعلامها به مسبقا”.

وبحسب بيان الخارجية التونسية فإن المزغني، أكد أن “هذا الإجراء غير مبرر ولا يعكس حقيقة الوضع الأمني في تونس الذي شهد تحسنا كبيرا بعد الجهود التي ما فتئت تبذلها المؤسستان الأمنية والعسكرية لتأمين المنشآت والمواقع والمسالك السياحية ونقاط العبور البرية والبحرية والجوية “.

وتابع المزغني في ذات السياق “كل هذه الإجراءات جعلت المنظمة الدولية للطيران المدني تصنف مطارات تونس في تقرير2016 ضمن أكثر المطارات أمانا في العالم”

وأشار بيان الخارجية التونسية إلى أن المزغني قال أن “مطارات تونس تتبع نفس إجراءات السلامة المطبقة بمطار هيثرو بلندن”.

وأضاف المزغني بحسب البيان أن “مثل هذا الإجراء، بالإضافة إلى إصرار بريطانيا على عدم مراجعة تحذير السفر الموجه إلى السياح البريطانيين الراغبين في زيارة بلادنا، يثير التساؤل، خاصة في ظل التعاون الأمني الوثيق بين تونس والمملكة المتحدة”.

وكانت بريطانيا قد عن انضمامها إلى الولايات المتحدة الأمريكية في الحظر الذي فرضته على حمل الحواسيب المحمولة واللوحية على متن رحلات 14 شركة طيران تسيّر رحلات إلى لندن من تركيا وخمس دول عربية، بينما كشفت وزارة النقل الكندية عن دراستها إمكانية تطبيق هذا الحظر.

وأعلن بيان للمتحدث باسم الحكومة البريطانية أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ترأست العديد من الاجتماعات، والتي اتخذت قرارا خلالها بتطبيق إجراءات جديدة تتعلق بالأمن الجوي على كافة الرحلات القادمة إلى المملكة المتحدة من دول تركيا والمملكة العربية السعودية ومصر ولبنان وتونس والأردن.

وأكد بيان المتحدث باسم الحكومة البريطانية “نحن على اتصال وثيق مع الأميركيين لفهم موقفهم بشكل كامل، ويجري إبلاغ الخطوط الجوية المعنية بالمتطلبات الجديدة”.

وأضاف بيان المتحدث باسم الحكومة البريطانية أنه بموجب هذه الإجراءات الجديدة، فلن يسمح لركاب الدول المعنية الذين يصعدون إلى متن الطائرات المتجهة إلى المملكة المتحدة، بأن يحملوا معهم أي حاسوب لوحي أو محمول أو هاتف محمول يزيد طوله على 16 سنتيمترا إلى داخل الطائرة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.