مجموعات من المحتجين يقتربون من مقر وزارة الداخلية فى بيروت تعبيرا عن غضبهم أثر انفجار ميناء مرفأ

ريم بركات8 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
مجموعات من المحتجين يقتربون من مقر وزارة الداخلية فى بيروت تعبيرا عن غضبهم أثر انفجار ميناء مرفأ

ظهرت تقارير صحفية تؤكد على خروج مجموعة من الشعب اللبناني خروج في إطار مظاهرات سلمية كنوع من أنواع التعبير عن يأس الشعب اللبناني وغضبه تجاه الأحداث التي شهدتها البلاد في الفترة السابقة ويقترب المتظاهرين من مقر وزارة الداخلية اللبنانية في بيروت.

مظاهرات سلمية في لبنان

 ويشهد الشارع اللبناني اليوم حالة من الذعر والتوتر والغضب الشديد من قبل المتظاهرين أي عملوا احتاجهم على الأوضاع التي تمر بها البلاد وانفجار ميناء مرفأ بيروت.

وتشابك المتظاهرين مع قوات الشرطة اللبنانية رمي الحجارة وردت قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

 وقامت مجموعة من المتظاهرين المحتجون بتعليق المشانق تعبيرا عن غضبهم تجاه المسؤولين على الحادث المريع الذي وقع في ميناء مرفأ وتأكيدا على ضرورة معاقبتهم.

وخرجت قيادة الجيش اللبناني وكشفت عن تفهم الدولة والمسؤولين غضب الشعب واستيائه من الأحداث الراهنة، والوجع والالم الذي يعتمر قلوب الأهالي اللبنانية نتيجة للخسائر الفادحة في الأرواح.

واوضحت قيادة الجيش ان للجيش اللبناني العديد من الشهداء جراء هذا الانفجار وأنهم لم ولن يتهاونوا في معاقبة الفاعل، كما اكدت على ضرورة التزام المتظاهرون بالاحتجاج السلمي والابتعاد عن قطع الطرق والتعدي على الأملاك العامة والخاصة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.